في تدوينة قاسية لسمية بن كيران، نجلة عبد الإله بن كيران، ردا على القرار الذي اتخذه القيادي في حزب العدالة والتنمية ووزير الشغل، محمد يتيم، بتطليق زوجته وزواجه من «مدلكته» الخاصة، كتبت سمية بن كيران في تدوينة على فيسبوك:
«الحديث عن المشاكل الزوجية ممن أصابتهم عدوى التبرير هو قبح مستهجن غير مستساغ، لا يحق لأحد لا يعد طرفا في العلاقة الزوجية أن يتحدث عن أي مشكل كان، أما ترويج سفاهة وتفاهة لا أصل لها ولا فرع فلن يحجب الشمس الساطعة».
وتابعت سمية بن كيران: «هذا السيد، كنا نعده يوما من قادة الدعوة، خان العهد وتنكر لوفاء السنين، وانقلب على من رعت أبناءه وحفظته في غيابه وصبرت لانشغاله، واخة شنو (والآن كيف) يكون وقع ذلك على الزوجة فهي لا تستحق ما قُمت به، أما وهي سيدة جميلة بشوشة فاضلة كما عرفتها طيبة ناضلت معك لسنين تُحسن جزاءها بهذه الطريقة فذاك في نظري جرم لا يغتفر».
وأضافت: «وأني أظن أن من فضلها وخيرها أنها ساكتة لحد الساعة، أنا على يقين أنها لو تحدثت لفضحت ولكشف الكثير من المستور، ولكن أظن انها تراعي للعشرة فراع كذلك واخرس أفواه أصحابك ولا تبرروا ما لا مبرر له».

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.