رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاستقالة التي قدمها وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب كما أعلن قصر الإليزيه، مؤكّداً بذلك معلومة نشرتها صحيفة “لوفيغارو”.

وقالت الرئاسة الفرنسية لوكالة الصحافة الفرنسية إنّ “الرئيس الفرنسي جدد ثقته به وطلب إليه الاستمرار في أداء مهمّته لضمان أمن الفرنسيين”.

وكان كولومب قد أعلن في 18 أيلول/سبتمبر الماضي أنّه سيستقيل من منصبه بعد الانتخابات الأوروبية عام 2019 للترشّح إلى رئاسة بلدية ليون في 2020، ومنذ ذلك الوقت علت أصوات تطالب الوزير بالاستقالة فوراً.

وبحسب مصدر حكومي، فإن رئيس الوزراء إدوار فيليب أُبلغ بهذه الاستقالة فور عودته من زيارة إلى مدريد.

وبحسب مصدر قريب من الرئاسة فإن ماكرون وفيليب لم يكونا بوارد تغيير وزير الداخلية سريعاً بعد الاستقالة المدوّية لوزير البيئة نيكولا أولو والتعديل الحكومي الطفيف الذي تلاها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.