أعلنت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار عن انطلاق المسير البحري العاشر من ميناء غزة تجاه الحدود الشمالية غدًا الاثنين.
وقالت الهيئة في مؤتمر صحفي، صباح الأحد: “إن أهداف الحراك البحري لا تتمثل في زيادة مساحة الصيد عدة أميال وإنما في حق شعبنا في كافة المياه الإقليمية، وتدشين خط ملاحة بحري يربط غزة بالعالم”.

وأكدت أن الشعب الفلسطيني ماضٍ في خطواته لكسر الحصار دون الالتفات لمحاولات زعزعته، داعيةً إلى ملاحقة الاحتلال على جرائمه ضد الشعب الفلسطيني.

بدوره، قال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر في كلمة له خلال المؤتمر، أن استمرار الحصار على غزة مخالف لكل الأعراف الدولية وحقوق الإنسان، وتعتبر جرائم إبادة بحق الشعب الفلسطيني، مناشدا العالم والأمم المتحدة العمل على فك الحصار.

وحمّل بحر الاحتلال المسؤولية كاملة عن قتله للمتظاهرين السلميين والذين كان آخرهم سبعة شهداء يوم الجمعة الماضي.

وأكد أن “شعبنا قادر بوحدته وارداته وعزيمته أن يرد على الاحتلال ويفك الحصار عن غزة، وإلا سيكون الانفجار في وجه الاحتلال”.

كما دعا بحر جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة في المسير البحري من أجل كسر الحصار، مشددا على أن شعبنا لن يتخلى عن مسيرات العودة السلمية حتى تحقق أهدافها، ومطالبا سلطات الاحتلال بالإفراج عن الصيادين الذين تعتقلهم منذ عدة أشهر.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.