أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية محسني إجه إي، عن إصدار حكم الإعدام بحق 3 مفسدين إقتصاديين، لافتاً في حديث لوكالة “مهر” إلى أن الحكم شمل 32 مفسداً اقتصادياً بالسجن بين 10 و 20 سنة.

وإذ أشار إلى أن الأحكام الصادرة قابلة للإستئناف ويجب تأييدها من مجلس القضاء الأعلى، قال إجه إي إن “العدو يقوم بممارسة الظلم والاغتيال وإثارة البلبلة والضغط الاقتصادي والمالي في البلاد”.

وكان مجلس الشورى الإيراني حجب الثقة عن وزير الاقتصاد مسعود كرباسيان الذي واجه اتهامات بسوء إدارة اقتصاد البلاد في مواجهة العقوبات الدولية، وزيادة التهرب الضريبي.

من جانبه، قال مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي إن أميركا والإمارات والسعودية أنشأت أسواقاً ترفع عبرها أسعار العملات.

وأوضح أن “أسواق رفع العملات أنشئت في مدن السليمانية في إقليم كردستان وهرات بأفغانستان ودبي بالإمارات”.

وأكد واعظي أن الحكومة “لا تقبل نهائياً بأسعار العملات الأجنبية في الداخل وستخفض قيمتها مستقبلاً من خلال بعض الإجراءات”.

وكان العميد ناصر شعباني، قائد عمليات مقرّ “ثار الله” التابع للحرس الثوري الإيراني، قال إن 13 شخصاً من الذين تم توقيفهم على خلفية التلاعب بأسواق العملية الصعبة مرتبطين بحهاز المخابرات الإماراتي، مضيفاً أنه كان لديهم أوامر بشراء ما يستطيعون من عملة الدولار وإيصالها إلى السليمانية في العراق.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.