وجّه وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد في حكومة تصريف الأعمال ​نقولا تويني​ تحية لوزيرة خارجية ​النمسا​ كارين كانيسل، التي استهلت خطابها باللغة العربية في ​الجمعية العامة للأمم المتحدة​، مشيراً إلى أننا “نرد تحيتنا على ما أشادت به في بلادنا حيث عاشت أيام الحرب الأهلية، وعلى الأوصاف الجميلة التي اختارتها لشعبنا اللبناني وشعب ​سوريا​ و​العراق​ و​فلسطين​ في محنتهم اليومية”.

وأوضح أن “كل كلمة لطيفة تأتي من الغرب الذي تغرّب عن الشرق وعن مشرقنا نعتبرها استثناءً عن قاعدة الانحياز الغربي ل​إسرائيل​ وأعمالها العدوانية الدائمة وتفلتها من أي محاسبة أو حتى لوم أو انتقاد بسيط، ناهيك عن تهربها وعدم التزامها بجميع قرارات الأمم المتحدة أو المعاهدات الدولية على غرار شرعة حقوق الإنسان أو قوانين حسن معاملة السجناء او حماية القاصرين”.

وشدد على أنها “منظمة إجرامية احتلت أرضاً عربية وهي دولة متفلتة من كل محاسبة دولية، تفتك وتهدم وتقتل بدون حساب وعقاب، ويقف الغرب شاهداً وديعاً مسامحاً ومشجعاً ومساهماً، ويتفرج العرب مكتوفي الأيدي بلا حسيب ولا رقيب”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.