وصف المتحدث بإسم ​وزارة الخارجية الإيرانية​ ​بهرام قاسمي​، السعودية بأنّها “أبرز دولة مساندة للإرهاب في العالم”، مبيّنًا أنّ “جذور ومنشأ ​الإرهاب​ الّذي التهم اليوم العالم أجمع وتحديدًا منطقة ​الشرق الأوسط​، يكمن في السعودية لا غير”، مؤكّدًا أنّ “مصدر الإرهاب متأصّل في الأفكار المتطرفة الّتي يروّج لها ويموّلها النظام السعودي”.

ولفت إلى أنّه “عندما يعلن وزير ​الخارجية السعودية​ ​عادل الجبير​ بكلّ فخر دعم بلاده لاستراتيجية الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ في مواجهة التعددية وتدمير الاتفاقات والمعاهدات الدولية، فإنّ ذلك ليس مثيرًا للاستغراب، لأنّ بلاده تُعدّ من حماة التيار الخاضع لأفكار ترامب في ​الولايات المتحدة الأميركية​”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.