أشارت صحيفة “الأوبزرفر” البريطانية إلى أن ​الكونغرس الأميركي​ يناقش قرارا قد يؤدي إلى إضعاف قدرة الإدارة الاميركية على تقديم الأسلحة للتحالف الدولي الذي يخوض الحرب في اليمن ضد حركة “أنصار الله” بقيادة سعودية.

واعتبرت أن صور الاطفال القتلى او المرضي في اليمن قد أصبحت علامة لهذا الصراع سواء قتل هؤلاء الأطفال في غارات جوية على منازلهم أو المدارس التي يذهبون إيها أو حتى ماتوا أو طريقهم إلى الموت نتيجة نقص الغذاء و الدواء.

ولفتت إلى أن التقرير الأخير للأمم المتحدة عن وضع الأطفال في اليمن يؤكد أن نحو 1300 طفل قد قتلوا خلال العام الماضي او تعرضوا للتشويه و الإعاقة أكثر من نصفهم قتلوا في الغارات الجوية او الصاروخية التي شنها ​التحالف السعودي​ بيما سقط آخرون ضحايا لهجمات نفذتها قوات “أنصار الله”.

وأوضحت أن هناك حراكاً في العالم الغربي لتقييد بيع الأسلحة لكل من ​السعودية​ و​الإمارات​، موضحة أن بوب مينديز عضو الكونغرس الاميركي عن الحزب الديمقراطي وعضو لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس يمنع حاليا مبيعات أسلحة أميركية لكل من الدولتين الخليجيتين بقيمة ملياري دولار، مشيرة إلى أنه من المتوقع التصويت بعد انتخابات التجديد النصفي في تشرين الثاني المقبل على قرار بوقف بيع السلاح والعتاد للدولتين.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.