قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد إن “العالم فشل في اتخاذ إجراءات ضد اضطهاد” مسلمي الروهنغيا بإقليم أراكان، غربي ميانمار، مؤكدًا أن “الدولة المستقلة لا تعني أن لها الحق في قتل شعبها”.

جاء ذلك في كلمة له خلال اجتماعات الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وفي قضية أخرى، قال محمد: “لقد جئتُ إلى هنا آخر مرة في 2003، وأكدتُ في كلمتي حينها أن العالم خرج عن مساره، والوضع الآن أسوأ من الوضع قبل 15 عامًا، وهذا الوضع يظهر لنا أن العالم يشهد اضطرابات سياسية واقتصادية واجتماعية”.

وأشار إلى أن “تأثير الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة والصراع بين البلدين محسوس في بلدان أخرى”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.