أكد مسؤولون محليون أن موجات مد بحري بارتفاع مترين تجتاح بالو في ​إندونيسيا​ بعد ال​زلزال​، مشيرين إلى أن المياه انحسرت ولا أنباء عن وفيات.

واعلن مركز المسح الجيولوجي الأميركي، حسبما ذكرت شبكة “إيه بى سي” نيوز الإخبارية الأميركية، أن هذا الزلزال بلغت شدته 7.5 درجة على مقياس ريختر، وعلى عمق 10 كيلومترات، ومركزه يقع على بعد حوالى 56 كيلومترا شمال شرق بلدة “دونجالا”.

وفى وقت سابق اليوم، كان زلزالا بلغت شدته 6.1 درجة على مقياس ريختر ضرب المنطقة ذاتها ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 10 وتدمير عشرات المنازل.

​وتقع إندونيسيا في منطقة “حلقة النار” في المحيط الهادي وتكثر فيها الزلازل. وفي عام 2004 قتل 226 ألف شخص حتفهم، منهم أكثر من 120 ألفا في إندونيسيا وحدها، بسبب أمواج مد عاتية اجتاحت 13 دولة بعد زلزال كبير.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.