أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن “إسرائيل” هي الوحيدة في المنطقة التي تملك برنامجا سريا وغير معلن للأسلحة النووية بما في ذلك ترسانة نووية فعلية.

وردًا على مزاعم رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو بوجود منشآت نووية سرية في إيران، دعا ظريف “تل أبيب” إلى الاعتراف ببرنامجها غير المشروع للأسلحة النووية وإتاحته للمفتشين الدوليين.

بدوره، قال المتحدّث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن مزاعم نتنياهو مثيرة للسخرية.

وأضاف قاسمي إنه بعد فشلهما في تشويه صورة إيران في الأمم المتحدة، تسعى “تل أبيب” وواشنطن لإعادة الكرّة بشتّى الوسائل، مؤكدا أن المرجعية الوحيدة لمعالجة القضايا النووية هي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي قدمت 12 تقريرا تؤكد التزام إيران بالاتفاق النووي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.