أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن في ​المجلس الفيدرالي​ الروسي ​فيكتور بونداريف​ عن ظهور مجالات جديدة في تدريب طياري سلاح الجو الروسي على أساس تجربة العمل القتالي والخبرات المكتسبة في ​سوريا​. اضاف “أخدنا ما مررنا به في سوريا ووضعناه في المناهج الدراسية، وافتتحنا أفرع دراسة جديدة”، بحسب موقع “زفيزدا”.

وأوضح بونداريف أن المهارات شملت التدريب على تشغيل وإدارة طائرات من دون طيار، وتم إدخال تدريبات للطيارين العسكريين وأساليب وطرق جديدة للقيام بالضربات الجوية على الأرض”. ودمرت المقاتلات الثقيلة التابعة للمنطقة العسكرية الجنوبية خلال تدريبات قامت بها يوم أمس مجموعة سفن العدو الافتراضي.

وأجريت التدريبات في بيئة إلكترونية معقدة. ونفذ طاقم الطائرة “سو-24 أم إر”الضربات ووحدات الإذاعة الفنية للدفاع الجوي قامت بالاستطلاع. وأطلق أكثر من 40 صاروخا موجها “جو سطح” في مرحلة التطبيق العملي، حوالي 20 ​قنبلة​.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.