في وقت ترفض روسيا استقبال وفد صهيوني رفيع المستوى، حاول وزير الحرب في حكومة العدو افيغدور ليبرمان التأكيد ان الاتصالات مستمرة حتى بعد حادثة إسقاط الطائرة “إيل-20” الروسية.

وقال ليبرمان امام صحافيين خلال جولة له على منطقة الجولان السوري المحتل إن “التنسيق الإمني بين الجيش الروسي والجيش الاسرائيلي هو امر مهم جدا، ولسنا معنيين بالسجال العلني مع روسيا”، مضيفا ان هناك الكثير من الإتصالات وهناك الكثير من التنسيق، عبر القنوات السرية”.

وتعقيبا على اللقاء الذي جمع ترامب بنتنياهو أمس على هامش الجمعة العامة للأمم المتحدة، قال ليبرمان إن “الدولة الفلسطينية لا تهمني، ما يهمني أكثر هو الدولة اليهودية، ويوجد الكثير من التحديات أمامنا”، على حد قوله.

وهاجم ليبرمان المواطنين العرب في الأراضي المحتلة، قائلا “هناك 20% من المواطنين هم عرب، الذين يخرجون مرّة تلو الأخرى في مظاهرات مع أعلام فلسطينية، وهذه مشكلة مركزية، علينا
الاهتمام بالدولة اليهودية، والباقي أمور ثانوية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.