ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن السلطات التركية بعثت برسائل تشير إلى أنها ستطلق سراح القس الأمريكي أندرو برونسون الشهر المقبل، ما يعني أن هناك أملًا كبيرًا بقرب تسوية الخصام الحاد بين أنقرة وواشنطن.

ومن المقرر أن يمثل القس الأمريكي أمام المحكمة يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وسط توجيه أنقرة اتهامات له بالإرهاب والتجسس ودعم تنظيمات إرهابية.

وفي مقابل اتهامات لأنقرة بتقديم تنازلات عبر إطلاق سراح برونسون، ربط مسؤولون أتراك إطلاق سراحه بتوقف الولايات المتحدة عن الضغط على بلدهم.

وأفاد مسؤولون أمريكيون بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي تريد إطلاق سراح برونسون على الفور، قررت تخفيف الضغط على أنقرة خوفًا من أن تتنقل مصاعب الاقتصاد التركي إلى الأسواق الناشئة

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.