كشفت صحيفة “معاريف” الصهيونية في خبر حصري لها أن رئيس الموساد، يوسي كوهين، توجه صباح اليوم الثلثاء الى نيويورك لاطلاع جهات رفيعة المستوى في الأمم المتحدة
وخارجها عن نشاطات ايران في الشرق الأوسط.

وأضافت الصحيفة أن كوهين سيتحدث عن برنامج ايران النووي وعن دعمها لمنظمات إرهابية مثل حزب الله والجهاد الإسلامي وحماس، وتدخلها في الحرب في سوريا واليمن ومساعيها لزعزعة أنظمة في المنطقة، حسب اعتقاد الصحيفة.

وبحسب الصّحيفة، هَدفُ سفر كوهين هو دعم رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو الذي يسافر اليوم كذلك الى الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقبل أيام ألمح مكتب رئيس حكومة العدو الغاصب أن نتنياهو سيفاجئ في خطابه الجمعية العامة وليس هناك ما يمنع أن يكون سفر كوهين جزء من المفاجأة نفسها.

ولفتت معاريف إلى أنه يمكن التقدير أن ظهور كوهين في المنتديات التي سيتحدث بها سيكون وراء أبواب مغلقة وسيمنع دخول الصحافيين، لتعظيم وقع كلامه. وفي بعض المناسبات سيشارك أيضًا ممثلين عن دول عربية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.