كشف مدير الموارد المائية في حمص إسماعيل إسماعيل عن انخفاض غزارة نهر العاصي إلى مستوى أقل من 60 بالمئة من غزارته الطبيعية في منطقة العميري عند نقطة دخول النهر على الحدود السورية.

وأرجع إسماعيل ذلك إلى قلة الأمطار والثلوج حول منطقة منبع النهر والجفاف الذي تمر به المنطقة بشكل عام، إضافة إلى العبث بمآخذ الأقنية من المزارعين اللبنانيين وفتحها بشكل عشوائي وعدم إغلاقها.

وأكد إسماعيل لصحيفة “الوطن” السورية أن انخفاض مستوى النهر يهدد بتوقف مصفاة حمص، خصوصاً أن الشركة العامة للمصفاة تستجر كمية مياه بحدود 500 لتر في الثانية لزوم أعمال التبريد من العاصي وحالياً انخفضت الكمية إلى ما دون النصف من حاجتها ما يؤثر بشكل سلبي في عملها.

وأضاف إسماعيل ان واقع انخفاض غزارة النهر أدى أيضاً إلى صعوبة بالغة في تأمين الالتزامات على النهر والأقنية ضمن الأراضي السورية وصعوبة تأمين مياه الشرب لمحافظة حماة وري 7 آلاف هكتار من الأراضي الزراعية علاوة عن عدم القدرة على الحفاظ على جريان صحي وبيئي للنهر.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.