أكدت الناشطة الحقوقية السعودية منال الشريف أن “الحرية التي ينادي بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مشروطة”.

وأضافت الشريف في مقابلة مع “سي إن إن” : ابن سلمان يقول: “الحرية بشروطي وسأحدد أنواع الحريات التي أسمح بها”، وتابعت أنه لا يُسمح لأي مؤثّر بالوجود؛ والناشطون يواجهون حملة تخويف كبيرة والكثير منهم يتم إسكاتهم”.

وكشفت أن العديد من عائلات الناشطين طلب منها إزالة صور المعتقلين وعدم الحديث عنهم عبر حسابها بموقع “تويتر”، إضافة إلى أن العديد من الناشطين أرسلوا لها للتوقف عن الحديث حول القضايا الحقوقية.

ومنذ 10 سبتمبر/أيلول الماضي، وبعد تولّي ابن سلمان ولاية العهد، نفّذت السلطات السعودية حملات اعتقال طالت مثقفين وحقوقيين ودعاة وأمراء ورجال أعمال ومسؤولين حاليين وسابقين، فيما يبدو أنها حملة منسّقة ضد أيّة معارضة محتملة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.