اعترضت طائرة تابعة لسلاح الجو الروسي مقاتلة “إف-22” الأمريكية أثناء تحليقها في سماء سوريا.

وقد افادت صحيفة “ديفينس بلوغ” الروسية ان الصور التي نُشرت على شبكة الإنترنت في 24 سبتمبر/أيلول، تبيّن أن الطائرة الأمريكية التي اعترضتها مقاتلة “سو-35إس” الروسية أثناء تحليقها في سماء سوريا هي مقاتلة “إف-22”.

وتُظهر الصور التي التقطتها طائرة “سو-35إس” بواسطة جهاز مراقبة الطيران المسمى بـOLS-35، تحليق طائرة “إف-22” فوق سوريا.

ويحتوي جهاز OLS-35 على الكاشف الحراري ومعين المدى الليزري.

ويصلح هذا الجهاز الذي صمم لتحديد موقع الطائرة في دائرة يبلغ نصف قطرها 50 كيلومترا، لكشف الطائرات الخفية (الشبحية) مثل طائرة “إف-22”.

ويعد ذلك دليلا على عجز مقاتلة “إف-22” أمام مقاتلة “سو-35إس”.

وكان خبراء عسكريون أمريكيون أعلنوا في وقت سابق بأن العسكريين الروس كشفوا كل أسرار مقاتلة الجيل الخامس الأمريكية “إف-22” في سماء سوريا وتمكنوا من إعداد إجراءات اعتراض طائرات من هذا النوع.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.