كشفت صحيفة بريطانية عن تحقيقات تجريها السلطات الأيرلندية حول قيام الرئيس التونسي الأسبق، زين العابدين بن علي، بـ«تزوير» جوازات سفر لأفراد عائلته، بهدف تمكينهم من التنقل بحرية في أوروبا.
وذكرت صحيفة «ذا صن» في تقرير نشرته أمس الإثنين، أن مكتب التحقيقات الجنائية الأيرلندي يجري حاليا تحقيقا حول قيام الرئيس التونسي الأسبق بتجنيد مزوّر لتوفير «جوازات سفر أيرلندية تم الحصول عليها عن طريق الاحتيال» للسماح لزوجته ليلى الطرابلسي وعائلته بالتحرك بحرية في أوروبا، فضلا عن احتمال قيام شركاء لبن علي باستخدام جوازات سفر مزورة للسفر من تونس إلى دول الشرق الأوسط بعد مغادرته البلاد إبان الثورة التونسية.
وتم اكتشاف هذا الأمر بالصدفة خلال قيام ضباط فرنسيين بالتحقيق في وجود صلة لبن علي بشبكة أوروبية لغسيل الأموال، حيث اقتحمت الشرطة العام الماضي شقة في مدينة «نيس»، تم العثور فيها على وثائق سفر من بينها جواز سفر لأحد أقرباء الرئيس التونسي السابق.
وأشارت الصحيفة إلى أن عملية التزوير تمت بطريقة «متقنة» بشكل كبير، فرغم استخدام الأسماء الحقيقية لعائلة بن علي في جوازات السفر المزوّرة، إلا أنهم زعموا أن أجدادهم كانوا أيرلنديين!
ويواجه الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي المقيم حاليا في السعودية، أحكاما بلغت حتى الآن 4 بالسجن المؤبد، فضلا عن 197 سنة سجنا، تُضاف لها غرامة مالية بقيمة 213 مليون دينار تونسي (85 مليون دولار).
وكان محمد سعيد القشاط آخر سفير للقذافي في السعودية، اتهم بن علي قبل أيام بـ«الاستيلاء» على 250 ألف دولار من أموال الزعيم الليبي الراحل، بعد أيام من مغادرته تونس عقب الثورة التي أطاحت بنظامه عام 2011. ولم يصدر أي تعليق من الرئيس السابق أو محاميه حول هذا الأمر.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.