أكد وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال غازي زعيتر، أن “باخرة الأبقار “رحمة” لم تأتِ يوما الى لبنان، والفيديو للغطاس الذي رصد بقرة نافقة في المياه اللبنانية يعود للعام 2016″.

وأوضح زعيتر في مؤتمر صحافي أنه “عند تعطل محرك الباخرة قرب قبرص، قرر القيمون على الباخرة إدخالها إلى مرفأ بيروت لتغيير قطع من محركها، لكن بعد إثارة البلبلة حول الموضوع لم تدخل الباخرة”.

وقال “لا علاقة لنا بأي باخرة فارغة تدخل مرفأ بيروت، وعملية استيراد اللحوم تتم بشكل مباشر من بلد التصدير وليس عن طريق أي بلد آخر”، مؤكدًا أن “المزاعم بشأن باخرة الأبقار المريضة لا تستند إلى أي وقائع صحيحة”.

وأعلن أنه وضع الملف لدى المدعي العام التمييزي والتفتيش المركزي، وقال “على الرغم من أن الفيديو الذي ثبت أنه قديم، سأكلف مصلحة جبل لبنان ومديرية الثروة الحيوانية أن تكشف وتثبت ما اذا كانت هناك من بقرة مرمية في المياه الاقليمية اللبنانية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.