بدأت وزارة الدفاع الروسية تعزيز مجموعة وسائل الحرب الإلكترونية في سوريا وذلك على خلفية حادث إسقاط طائرة “إيل-20” الروسية في الأجواء السورية.

وأفادت المصادر الروسية “بأنه تم إيصال أولى مجموعات وسائل الحرب الإلكترونية إلى قاعدة حميميم على متن طائرة “إيل-76″.

وأضافت أن عمل هذه المجموعات سيهدف إلى تشويش عمل الرادارات وأنظمة الاتصالات والتحكم بالطائرات التي ستهاجم الأراضي السورية، كما ستقوم بالتشويش على عمل أنظمة الملاحة الفضائية، كما سيشمل عمل وسائل الحرب الإلكترونية الأهداف الواقعة في المناطق المحيطة في البحر المتوسط”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.