د ب أ: حاصرت قوات الأمن الموريتانية، مساء أمس الاثنين، مركز «تكوين العلماء» التابع للزعيم الروحي للإخوان المسلمين في موريتانيا الشيخ محد الحسن ولد الددو، وطوقت الشوارع المؤدية ومنعت الدخول إليه.
ويأتي هذا الإجراء بعد هجوم عنيف شنه الرئيس الموريتاني على الإخوان المسلمين في بلاده، واتهمهم بالتطرف وبالمتاجرة بالدين وغسل الأموال وبتكفير من ليس من الإخوان.
وكان الزعيم الروحي للإخوان الموريتانيين ولد الددو اتهم الزعماء العرب بالمسؤولية عما آلت إليه أوضاع الدول العربية، وليس بسبب الإخوان المسلمين وحركات الإسلام السياسي.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.