أعلن الناطق الرسمي بإسم ​وزارة الدفاع الروسية​، اللواء ايغور كوناشينكوف، أنّ “​إسرائيل​ أبلغتنا أنّها ستنفّذ ضربات في جنوب ​سوريا​، بينما شنّت غارات في الشمال”، مركّزًا على أنّ “التضليل الإسرائيلي لم يسمح لنا بإخراج طائرتنا إلى منطقة آمنة، والقوات الجوية الإسرائيلية تتحمّل بشكل كامل المسؤولية عن فاجعة الطائرة “إيل-20″”.

وأوضح أنّ “المقاتلات الإسرائيلية استخدمت الطائرة “إيل-20” كغطاء ضدّ ​الصواريخ​ المضادة للطيران”، لافتًا إلى أنّ “التصرّف الإسرائيلي يعتبر انتهاكًا للاتفاقية الموقعة عام 2015 بين ​روسيا​ وإسرائيل”، مشدّدًا على أنّ “روسيا لم تنتهك أبدًا الإتفاقيات مع إسرائيل، وعملنا الكثير لمصلحة أمنها ومواطنيها لكن الجانب الإسرائيلي نكر الجميل”.

ونوّه إلى أنّ “تصرفات الطيارين الإسرائيليين تدلّ على عدم مهنيتهم أو على إهمال إجرامي”، مبيّنًا أنّ “المقاتلات الإسرائيلية شكّلت تهديدًا للطائرات المدنية والحربية على حدّ سواء”، كاشفًا أنّ “روسيا أخطرت إسرائيل عن نشاط طيرانها أكثر بـ12 مرّة ممّا قدّمته إسرائيل من معلومات عن طيرانها”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.