تقدّم سماحة آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي بالتعازي إلى عوائل الشهداء الذين سقطوا خلال الاعتداء الارهابي في مدينة الأهواز جنوب غربي ايران، مؤكداً على أن المرتزقة الذين تعرضوا للنساء والأطفال والأبرياء في الأهواز هم عملاء أدعياء الدفاع عن حقوق الانسان زوراً.

ورأى سماحته أن هجوم الأهواز الإرهابي كشف مرة أخرى عن قسوة وخبث اعداء الشعب الايراني، معتبراً أن هذه الجريمة هي مؤامرة من الدول العميلة لأميركا لضرب الأمن في ايران”.

ودعا الإمام الخامنئي الأجهزة الأمنية الإيرانية إلى توخّي السرعة والدقة في ملاحقة بقايا الإرهابيين المجرمين وتقديمهم إلى العدالة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.