أعلنت وزارة الدفاع الصينية أمس الجمعة أن عقوبات واشنطن ضد بكين بسبب التعامل مع روسيا هي انتهاك صارخ لقوانين العلاقات الدولية.

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية، في مؤتمر صحافي، إن التعاون الصيني – الروسي، بما في ذلك في المجال العسكري، لا يتعارض مع القانون الدولي، مؤكدة مواصلة بكين تعاونها الاستراتيجي مع موسكو رغم العقوبات.

وأضاف ” إننا نحث الجانب الأمريكي على تصحيح أخطائه على الفور، وإلغاء ما يسمى بالعقوبات، وإلا فإن الجانب الأمريكي يتحمل مسؤولية النتائج”​​​.

وكانت واشنطن قد أعلنت الخميس، عن عقوبات على قسم التدريب والإمداد التابع للمجلس العسكري المركزي الصيني ورئيسه، لي شانفو، بسبب شراء السلطات الصينية مقاتلات “سوخوي” ومنظومات الصواريخ “إس-400” الروسية.

وقال ممثل عن البيت الأبيض: “إن العقوبات فرضت في إطار قانون “مواجهة أعداء أمريكا عبر العقوبات” CAATSA.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.