بدأ مسلحو “لواء القريتين” المتواجدين في منطقة التنف بتسجيل أسمائهم تمهيدا للخروج إلى الشمال السوري، في مؤشر على قرب تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية.

وبحسب صحيفة “الوطن” السورية، قام أكثر من 5000 مسلح من “لواء القريتين” وعائلاتهم، بتسجيل أسمائهم للخروج من مخيم الركبان عند مثلث الحدود السورية الأردنية العراقية، باتجاه الشمال السوري، بعد التوصل إلى اتفاق مع الحكومة السورية بوساطة روسية.

وقالت مصادر محلية من المخيم نقلتها “الوطن”، إن “خمسة آلاف مدني بينهم أطفال ونساء من عائلات مسلحي لواء القريتين، سجلوا أسماءهم للخروج من المخيم، وسيتم نقلهم بسيارات تابعة للمسلحين إلى نقطة الانطلاق عند أول حاجز لقوات الجيش السوري بحضور القوات الروسية”.

وأوضحت المصادر أن قوات الجيش لم تخبرهم حتى الآن عن موعد الخروج والطريق الذي سيسلكونه للعبور إلى الشمال السوري، لافتا إلى وجود معوقات، لم يفصح عنها، أدت لتأخير خروجهم من المخيم.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.