توجّهت القائم بالأعمال في السفارة البوليفارية الفنزويلية، عميرة زبيب، إلى أمين الهيئة القيادية في “​حركة الناصريين المستقلين المرابطون​” ​مصطفى حمدان​، بـ”التحية والتقدير في الذكرى الـ36 لإجبار العدو ال​إسرائيل​ي على الخروج من ​بيروت​ وعلى دور الوطنيين ال​لبنان​يين وأبناء العاصمة بيروت الّذين تصدّوا ببطولة للإحتلال الإسرائيلي في عام 1982″.

وتقدّمت بالتهنئة من “المرابطون”، لـ”المساهمة في إنجاز هذا الإنتصار الّذي تبعته انتصارات أخرى دفعت إلى انسحاب إسرائيل من لبنان عام 2000″، مشددّةً على “عمق الصداقة الراسخة بين الشعب الفنزولي و​الشعب اللبناني​”، ومؤكّدة “ثبات موقف الحكومة البوليفارية بقيادة الرئيس ​نيكولاس مادورو​، الوفية إلى نهج الرئيس السابق ​هوغو تشافيز​، المؤيّد للقضايا العربية العادلة وإلى جانب ​الشعب الفلسطيني​ الشقيق، والعمل الدؤوب من أجل إحقاق الحق ومواجهة التدخل والهيمنة الإمبريالية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.