أكد قائد حركة “أنصار الله” اليمنية السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي أن تحالف العدوان السعودي الامريكي لن يرغم الشعب اليمني على الاستسلام مهما ارتكب من جرائم ومجازر، داعيًا أحرار الشعب اليمني إلى النفير والتحرك الجاد والواسع للجبهات في الساحل الغربي والحدود.

وخلال كلمة له بمناسبة ذكرى عاشوراء، ذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع)، قال”مهما تمادى تحالف العدوان في الإجرام والوحشية فنحن صامدون ولن نستسلم نهائيا”.

وأوضح في سياق كلمته أن مشكلة تحالف العدوان مع اليمنيين هي تمسك الشعب بالحرية والكرامة، مشيرا إلى أن الشعب اليمني معني اليوم ببذل كل جهد على كل صعيد حتى يتحقق النصر بإذن الله.

وجدد السيد الحوثي تأكيده على أن الشعب اليمني ثابت وصامد في التصدي للعدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، وتمسكه بمواقفه المبدئية تجاه القضايا الكبرى وعلى رأسها فلسطين وحق الشعب اليمني في الحرية.

كما أكد السيد على وقوف الشعب اليمني إلى جانب المقاومة وأحرار الأمة في مناهضة الهيمنة الأمريكية والتصدي للعدو “الإسرائيلي”، والتضامن مع الشعب البحريني.

وفي السياق ذاته، قال السيد عبدالملك “إننا نتطلع إلى الحسين وحيدا فريدا والأعداء محيطون به من كل جانب فما زاده ذلك إلا قوة وصلابة”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.