أثار فيديو للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وهو يتناول وجبة اللحم (الستيك) في مطعم الشيف التركي نصرت في اسطنبول، يوم الإثنين، جدلا كبيرا عبر وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي.

ويظهر مادورو وهو يدخن السيجار برفقة زوجته سيليا بانتظار الشيف نصرت تقديم اللحم الذي اشتهر بإعداده مع رشة الملح خاصته.

ويبدو أن ذلك لم يرق لكثير من الوسائل الإعلامية لا سيما الغربية التي ترى في مادورو ديكتاتورا ليس أكثر “ينفق الأموال بينما يموت شعبه من الجوع”.

كما أثارت وجبة مادورو انتقادات معارضيه الذين رأوا فيها دليلا على تجاهله للأزمة السياسية التي تمر بها البلاد.

وقد اضطر الشيف التركي بعد كل هذه الجلبة التي أحدثها الفيديو إلى حذف الفيديوهات من حساباته على مواقع التواصل.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.