أكد مسؤول وحدة الإعلام الإلكتروني في حزب الله الدكتور حسين رحال “ضرورة إكمال ما أراده أهل البيت “عليهم السلام”، من حفاظ على موارد ومقدسات الأمة وأهم شيء في ذلك الإهتمام بعدم الدخول في الفتنة والإهتمام بأن نعزز موارد ومواقع الوحدة الإسلامية والوطنية وهذا أمر مطلوب”، مضيفًا “نحن الآن أمام أحداث خطيرة تكاد تضيع معها موارد الأمة وقضاياها فقد باعوا موارد الأمة كالخمسمئة مليار دولار إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب للبقاء في السلطة لكن الأخطر أن يبيعوا معها قضايا الأمة مثل القدس، وهذا هو عدم النضج السياسي”.

كلام رحال جاء خلال المجلس العاشورائي الذي يقيمه حزب الله في بلدة يحمر في البقاع الغربي بحضور لفيف من العلماء وحشد من الأهالي.

وتابع رحال “يريدون أن يبيعوا موارد وقضايا الأمة ومنها تصفية القضية الفلسطينية وتسليم “أميركا” و”إسرائيل” مجددًا زمام الأمور في المنطقة والسيادة الفعلية على الحكومات وعلى الشعوب”.

واعتبر رحال أن “الأميركي يسعى إلى توطين اللاجئين الفلسطينيين وإعطاء كيان العدو ما لا يستحق وتعزيز يهودية الدولة ثم خلق مشكلة داخلية بين اللبنانيين بالموضوع الديموغرافي وبالموضوع السياسي”، مشدًدا على أن “هذا أمر خطير يجب أن يتصدى له الجميع”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.