أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي إلى اهتمام بلاده بالمفاعلات الذرية المتوسطة والصغيرة لتوليد الطاقة الكهرذرية، مشيرًا إلى أهمية التعاون مع الصين في هذا المجال.

جاء ذلك لدى اجتماع صالحي بنظيره الصيني جانغ كجيان على هامش الدورة الـ 62 للمؤتمر السنوي العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية المنعقد في فيينا.

وأوضح صالحي أن ايران ترغب باستخدام المفاعلات الصغيرة والمتوسطة بدلًا عن المفاعلات الكبرى على خلفية الظروف المناخية للبلاد.

وأشار الى أن مشروع تحديث مفاعل “خنداب” في أراك البحثي يمضي قدمًا بشكل جيد، وأن ايران ترّحب بالتعاون الصيني المؤثر بهذا الخصوص.

من جهته أكد رئيس الوكالة الصينية للطاقة الذرية “جانغ كجيان” أن التعاون بمجال المفاعلات الصغرى والمتوسطة وكافة المجالات الاخرى يمثل رغبة حقيقية للجانبين الايراني والصيني.

وأكد كجيان دعم بلاده للاتفاق النّووي المبرم مع ايران والتعاون التجاري والطاقوي بين البلدين، مبينًا أن تحديث مفاعل آراك يعد مشروعًا متعدد الاطراف في اطار هذا الاتفاق، والتقدم بهذا المجال يحظى بالاهمية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.