قام أمين عام حركة التوحيد الاسلامي سماحة الشيخ بلال سعيد شعبان بزيارة معالي الوزير النائب عبد الرحيم مراد في دارته لشكره على جهوده المتواصلة في تعزيز المناخ الوطني، وتمكين أسس التوافق السياسي، وعلى ما يقدمه من خدمات تساهم في تخفيف الأعباء عن الفقراء ، وخاصة في المجال التعليمي، من خلال ترأسه الجامعة اللبنانية LIU التي أفسحت المجال أمام الطلاب المتفوقين من ذوي الدخل المحدود بمتابعة دراستهم الجامعية بواسطة المنح الدراسية، بلفتة كريمة من معاليه لتعزيز دور الشباب للنهوض بالوطن.
وقد شاركنا سعادة النائب اسامة سعد، نفس الهموم التي يعاني منها المواطن اللبناني بظل ضائقة مالية خانقة سببها تردي الوضع الاقتصادي المتعثر اساساً، وانسداد الافق أمام أية حلول أو تسوية سياسية تساهم بتشكيل الحكومة، من أجل إعادة تحريك عجلة الإنماء المتوقفة وانعكاسها السلبي على الوطن.
وفي الختام اعتبر معالي الوزير مراد أن البعد الانساني هو ركيزة العمل الوطني الجامع، وأكد الجميع على ضرورة استمرار التواصل وتوحيد الجهود لتخطي هذه المرحلة الصعبة من عمر الوطن، والعمل مع كافة الشخصيات والقوى الوطنية المعروفة بتفانيها بخدمة الوطن والمواطن تحت شعار “خير الناس أنفعهم للناس”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *