أعلنت وزارة الخارجية العراقية أنها بحثت مع الجانب السوري إمكانية فتح المعابر الحدودية بين البلدين.

وأكد الجانبان خلال اجتماع عقد بين المستشارة السياسية والإعلامية لرئيس السوري بثينة شعبان، والسفير العراقي لدى سوريا سعد محمد رضا الأحد الماضي في دمشق، ضرورة العمل من أجل فتح المعابر الحدودية بين سوريا والعراق من أجل تعزيز التبادل التجاري والاقتصادي.

ويشترك البلدان بثلاثة معابر حدودية هي: معبر اليعربية (الربيعة من الجهة العراقية) في محافظة الحسكة، معبر البوكمال في محافظة دير الزور (القائم في الجانب العراقي)، معبر التنف (الوليد) جنوب دير الزور.

وكان السفير العراقي لدى سوريا صرح قد أشار في تموز/يونيو الماضي، إلى أن بلاده بصدد فتح معبر “البوكمال- القائم” الحدودي مع سوريا قريبًا.

كما دعا وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم، العراق، في حزيران/يوليو الماضي، إلى إعادة فتح المنفذ الحدودي بين البلدين عند نقطة البوكمال السورية.

وكانت وحدات الجيش السورؤي والقوات الرديفة لها قد سيطرت على مدينة البوكمال الحدودية جنوب شرقي دير الزور بعد طرد تنظيم “داعش” الإرهابي في تشرين الأول/اكتوبر الماضي.

كما سيطرت قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي على نقطة القائم الحدودية غربي محافظة الأنبار، في تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.