ندّدت جبهة العمل الاسلامي في لبنان : خلال اجتماعها الدوري بمقرها الرئيسي في بيروت بحضور منسقها العام الشيخ زهير عثمان الجعيد والسادة أعضاء مجلس القيادة : بالغارات الاسرائيلية المتكررة والمتجددة والتي استهدفت مطار دمشق الدولي ومحافظة اللاذقية وغربي حمص لافتة إلى أنّ هذا العدوان الغاشم الحاقد هو دليل ساطع على العقلية العدوانية الصهيونية المجرمة التي تعيش وتتوسع على سفك دماء الأبرياء الآمنين في سوريا ولبنان وفلسطين المحتلة وغزّة العزة.
.
ورأت الجبهة: أنّ خيار المقاومة هو الخيار الصحيح الصائب لردع العدوان الإرهابي والصهيوني في الداخل ومن الخارج، وأنّ وحدة محور المقاومة كفيل بإفشال وإسقاط كافة المؤامرات الصهيونية الأمريكية التي تستهدف شعوبنا ومجتمعاتنا العربية والاسلامية.
.
وفي الشأن المحلي طالبت الجبهة: بضرورة إلغاء ضريبة الرسم المقطوع وليس تجميدها ووقف العمل بها فقط، لأنها وللأسف الشديد تطال الطبقة العاملة التي تكد وتجهد وتتعب وتتحمل المشقة والخسارة في حين أنّ الرؤساء والنواب والوزراء وأصحاب العقارات والشقق وبيعها أو تأجيرها وغيرهم من أصحاب المهن المربحة دون جهد وتعب معفيين من تلك الضريبة، فلا عدل ولا إنصاف في ذلك أبداً.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.