أغلقت أقدم محطة طاقة نووية في الولايات المتحدة، أبوابها قبل شهر من الموعد المتوقع ،بعد 49 سنة من إنتاج الطاقة النظيفة دون حوادث تذكر.

وكان من المقرر ان تغلق محطة “أويستر غريك ” التى تتخذ من ولاية نيوجرسي مقرا لها ، أبوابها في اكتوبر/ تشرين الاول.

وسلطت إدارة المحطة على ” تويتر” الضوء على سنوات الانتاج ، وقالت ان المحطة كانت خالية من الكربون طوال هذه السنوات، أى ما يعادل ما تنفثه 31 مليون سيارة على الطريق .

ويعتبر اغلاق المحطة، بداية لسلسلة من محطات الطاقة النووية ومحطات الفحم التى تنتظرالاغلاق بعد ان بدأت كلفتها تفوق انتاجها من الكهرباء

ودعمت المحطة 400 وظيفة ن واضافت 80 مليون دولار الى الاقتصاد المحلي للولاية ، ووفقا لبيانات رسمية ، فقد انتجت المحطة 636 ميغاواط ( نت ) من الكهرباء، أى ما يكفى لتزويد 600 الف منزل من الكهرباء.

وقالت شركة” اكسيليون جينرشن” التى تملك المحطة انها اعلنت عن خطط اغلاق المحطة بسبب تكاليف الصيانة العالية في المحطة القديمة، واضافت ان القرار سيساعد على ادارة الموارد بشكل أفضل وسط انخفاض اسعار الوقود بشكل غير مسبوق .

ويعتبر اغلاق المحطة، بداية لسلسلة سلسلة من محطات الطاقة النووية ومحطات الفحم التى تنتظر الاغلاق بعد ان بدات كلفتها تفوق انتاجها من الكهرباء.

وتوجد حاليا 60 محطة نووية تعمل في الولايات المتحدة وسط منافسة من محطات الغاز الطبيعي التى تنتج طاقة باسعار معقولة.

ونتيجة لذلك، من المتوقع ان يستمر الانتاج النووي في الولايات المتحدة بالانخفاض حتى عام 2050 ـ ويتوقع تقرير الطاقة السنوى لادارة معلومات الطاقة ان قدرة توليد الطاقة النووية للبلاد ستنخفض من 99 غيغاواط الى 79 غيغاواط .

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.