قال رئيس مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، إن السلطات الأمريكية ألغت تأشيرات إقامة عائلته وطالبتهم بمغادرة أمريكا فورا رغم أن التأشيرات مستمرة حتى عام 2020.

وأوضح السفير حسام زملط، في تصريحات لوكالة معا الإخبارية، بأن مكوث عائلته في أمريكا أصبح غير مرغوب فيه، وأن أفراد العائلة – زوجته وابنيه – في طريقهم إلى رام الله.

وأدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي، تلك الخطوة وقالت في بيان “إن هذا السلوك الانتقامي من قبل الإدارة الأمريكية يدلل على ما وصلت اليه من حقد على فلسطين قيادة وشعبا ليطال النساء والأطفال الأبرياء”.

وأضافت أن الإدارة الأمريكية لم “يكفها إجراءاتها وقراراتها الأحادية وغير القانونية لإرضاخ الفلسطينيين وكسر إرادتهم، ها هي الآن تلجأ لمستوى جديدة من العقوبات عبر استهداف عائلة السفير زملط بطريقة غير إنسانية ومتعمدة مما شكل سابقة خطيرة في العلاقات الدولية الفلسطينية -الأمريكية ومخالفة صريحة للأعراف الدبلوماسية”.

كما أشارت عشراوي إلى أن السلطات الأمريكية أبلغت موظفي البعثة في واشنطن بالإجراءات المترتبة على إغلاق مكتب المنظمة بما فيها مطالبتهم بالتوقف عن العمل وإغلاق حساباتهم البنكية. (د ب أ)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.