قال متحدث بلسان دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس، إن مستوطنين صهاينة أدّوا صلوات يهودية، وقاموا بأعمال استفزازية خلال اقتحامهم للمسجد الأقصى الإثنين.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، التي تدير شؤون المسجد، إن 114 مستوطنا اقتحموا المسجد اليوم، من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد، والذي تسيطر عليه شرطة الاحتلال الإسرائيلية.

وقال فراس الدبس، مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في تصريح مقتضب، إن “مجموعة من المتطرفين أدت طقوسا تلمودية وأعمال استفزازية داخل باحات المسجد الأقصى”.

واستنادا الى شهود عيان، فإن مستوطنين ألقوا بأنفسهم على الأرض، والبعض الآخر حاول أداء صلوات.

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، قد قالت مؤخرا إن شرطة الاحتلال الإسرائيلية باتت تغض الطرف عن محاولات مستوطنين اداء طقوس تلمودية خلال اقتحامهم للمسجد.

ودعت جماعات يمينية إسرائيلية الى تكثيف الاقتحامات خلال فترة الأعياد اليهودية الشهر الجاري، حيث يحتفل اليهود بعد أسبوع بحلول عيد العُرْش اليهود، ويسبقه يوم الغفران اليهودي (الأربعاء القادم).

بدورها، دعت دائرة الأوقاف الإسلامية الى “وقف الاقتحامات والاستفزازات الإسرائيلية للمسجد”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.