أعلنت وسائل اعلام العدو عن مقتل مستوطن صهيوني واصابة آخر، اثر عملية طهن نفذها شاب فلسطيني في مستوطنة “غوش عتصيون”، فيما اصيب منفذ العملية بعد اطلاق الرصاص عليه من قبل شرطة العدو.

وكان صباح اليوم الأحد قد شهد عملية طعن نفذها شاب فلسطيني من بلدة يطا في الخليل (عمره ١٨ عامًا)، وأدت الى اصابة مستوطنين اثنين بجراح خطيرة في عملية طعن بمستوطنة “غوش عتصيون” المقامة على الأراضي الفلسطينية جنوبي بيت لحم، ما لبث أن مات أحدهما.

وبحسب وسائل اعلام العدو، فإن قوات الاحتلال أطلقت النار على المنفذ، وتم اعتقاله ونقله إلى مستشفى “هداسا عين كارم” للعلاج، فيما لم تعرف حالته.

القناة “العاشرة” العبرية عرضت فيديو زعمت أنه لحظة تنفيذ عملية الطعن عند مفرق “غوش عتصيون”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.