وجّه مجلس النواب اليمني رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، جدّد فيها مطالبته بشأن الجرائم التي ترتكبها قوى العدوان على اليمن، خاصة ما تقوم به السعودية من أفعال إجرامية وارتكاب مجازر بحق المواطنين العزل في عدد من المحافظات والاعتداء على المنشآت في الساحل الغربي.

وطالب مجلس النواب غوتيريس بالضغط على دول العدوان من أجل إيقاف العدوان على الشعب اليمني المظلوم ورفع الحصار وفك الحظر عن كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية وخاصة مطار صنعاء الدّولي.

وتضمّن طلب النواب في رسالتهم التأكيد مجدداً على هذا الطلب ليس من منطلق الضعف ولكن من موقع المسؤولية الوطنية بما يجنب الشعب اليمني الآثار السلبية التي تلحق الضرر به.

وأكدت الرسالة أن الحرب العدوانية والحصار تسببا في انتشار الأمراض والأوبئة الفتاكة في أوساط المواطنين في ظل انعدام المواد الغذائية والدوائية، بالإضافة إلي زيادة معاناة المواطنين بتوسع رقعة الفقر والمجاعة.

وأعرب نواب الشعب اليمني في الرسالة عن الأمل في صحوة الضمير الإنساني العالمي لما يعانيه الشعب اليمني من عدوان بالاستجابة لمطالبه الضرورية والمشروعة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.