أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن التصريحات بشأن هجوم الجيش السوري على إدلب “عارية من الصحة”.

وقال لافروف في كلمة له أمام الجلسة الدورية للمنتدى الروسي ـ الألماني إن “ما يقال حالياً عن بدء هجوم القوات السورية بدعم روسي هو حديث غير نزيه وتشويه للحقائق”، مشيراً إلى أن “القوات السورية والروسية ترد فقط على الهجمات من منطقة إدلب”.

وأضاف لافروف: “أؤكد لكم أننا سنتعامل مع هذه القضايا بعناية فائقة، وسنقوم بإنشاء ممرات إنسانية، وسيتم التشجيع على التهدئة المحلية بكل الطرق الممكنة. وسنفعل كل شيء حتى لا يتضرر السكان المدنيون”.

وزير الخارجية الألماني أعلن من جهته أنه بحث مع نظيره الروسي الوضع في إدلب واحتمال استعمال الأسلحة الكيميائية هناك.‎

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.