موقع “والاه” الصهيوني

عملت أمس ثلاث بؤر لمتظاهرين فلسطينيين في قطاع غزة في ساعات المساء المتأخرة وبقيت حتى منتصف الليل، إذ ألقى المتظاهرون حجارة وزجاجات حارقة على قوات الجيش “الاسرائيلي” وأشعلوا الإطارات.

وقد بدأ الفلسطينيون في الساحة البحرية بالتظاهر بواسطة زوارق صغيرة في قلب البحر من خلال استفزاز زوارق سلاح البحر “الاسرائيلي”. مشغلو الزوارق الفلسطينية
اقتربوا إلى منطقة ممنوع التحرك فيها، فيما قام مقاتلو سلاح البحر بالرد عبر إطلاق نيران تحذيرية.

أحد السيناريوهات في الساحة البحرية هو اقتحام زوارق أو غطاسين إلى المنطقة البحرية “الإسرائيلية” وتنفيذ عملية.

مصادر في المؤسسة الأمنية “الاسرائيلية” ترى أن الأحداث في الساحة البحرية رفعت مستوى التأهب لـ”قوات الأمن” التابعة لقاعدة سلاح البحر “الاسرائيلي” في أشدود والمراصد في منطقة الساحل والجدار البحري.

كما تقدّر المصادر في قيادة المنطقة الجنوبية أن “الإرهاب الشعبي” لـ”حماس” هدفه استنزاف القوات “الاسرائيلية” وإيجاد عنوان في وسائل الإعلام لكي تبقى مشكلة قطاع غزة تحت الأضواء

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.