أعلن الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​ ان كل شيء في أسواقنا سيكون ب​الليرة التركية​ ومن يخالف ذلك سيتعرض للعقاب.

وأوضح ان ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة يرجع لعدم تجاوبنا مع طلبات الولايات المتحدة المُخلة بسيادتنا وهو ما يشير إلى أن المسألة سياسية بحتة.

وأكد ان “تركيا ستتجاوز تقلبات الأسعار قريباً جداً، لكنها لن تنسى في الوقت نفسه كل من استغل الأزمة (المالية) وكذلك من ضحى خلالها”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.