سخر المعارض الأردني البارز ليث شبيلات من تصريحات العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني التي أكد فيها بأنه يمثل ضمانة للدستور والفصل بين السلطات.

وكتب شبيلات عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تعليقا على تصريحات للملك عبد الله تعود لفترة الأزمة الأخيرة التي شهدتها المملكة في أعقاب المظاهرات التي اجتاحت البلاد احتجاجا على قانون ضريبة الدخل: “إذا كان رب البيت للدف ضاربا فشيمة أهل البيت كلهم الرقص”.

وكانت صفحة الديوان الملكي الأردني قد نشرت في يوليو/ تموز الماضي مقطع فيديو للقاء الملك بمدراء الإعلام الرسمي ورؤساء تحرير الصحف اليومية ونقيب الصحافيين وبعض الكتاب الصحافيين الذي جمعهم الاثنين.

وأظهر الملك عبد الله، خلال كلمته الافتتاحية للقاء، غضبا عارما من الوزراء السابقين، مؤكدا أن الوزراء (في الحكومة السابقة) كانوا “نائمين” ما عدا قلّة منهم، معتبرا بأن المرحلة القادمة لن يكون فيها أي تهاون مع الوزراء، مضيفا بلهجة محلية: “اللي بخبّص لازم نروّحه بنفس اليوم”.

وألمح العاهل الأردني إلى نية الاستغناء عن رجالات الدولة ممن كبروا في السن، واستبدال آخرين بهم لا تتجاوز أعمارهم الأربعين والخمسين.

وقال إن الوزير “الكسلان والجبان” سيتم طرده دون تردد، مضيفا أن “الوزراء من وين جبناهم؟ من الصين؟ كلهم من الشمال والجنوب وأبناء الأردن”.

وقال الملك إنه لن يقبل باستمرار “معاناة” الأردنيين، مضيفا أن “ما رأيته خلال الأيام الماضية يجعلني أشعر بالسعادة وأتشرف بأنني أردني”.

وتابع بأنه وجه مرارا بالوصول إلى حكومات نيابية، إلا أن هذا لم يتحقق بسبب ضعف أداء الأحزاب.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.