يقر الرئيس ايمانويل ماكرون الخميس بأن فرنسا أقامت خلال حرب الجزائر (1954-1962) “نظاما” أستخدم فيه “التعذيب” وأدى خصوصا إلى وفاة المعارض الشيوعي موريس أودان، بحسب ما أعلن الاليزيه.

وسيسلم ماكرون أرملة موريس أودان بيانا في هذا الصدد يعلن فيه “فتح الارشيف المتعلق بقضايا اختفاء مدنيين وعسكريين من فرنسيين وجزائريين”، علما بأن حرب الجزائر لا تزال أحد الملفات الأكثر إثارة للجدل في تاريخ فرنسا الحديث. (أ ف ب)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.