أكد رئيس حكومة العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو انه مهتم بالمشاركة بشكل فاعل في الجلسة الخاصة لمجلس الأمن حول إيران، والتي سيترأسها الرئيس الأميركي دونالد ترامب على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقد أفادت مصادر سياسية صهيونية لموقع “والاه” ان اتصالات مكثفة تجري لمشاركة نتنياهو في الجلسة وإلقائه كلمة فيها، واضافت انه “في وقت يثني كيان العدو ورئيس حكومته على السياسات الهجومية لإدارة ترامب ضد إيران ويؤيدان انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، فإن روسيا والصين وأوروبا يعملون على الحفاظ عليه، والنقاش قد يشكل منصة لنتنياهو وترامب لإقناع العالم بالانضمام إليهما لممارسة الضغط على إيران”.

وأشار الموقع إلى أن جلسة مجلس الأمن حول إيران ستنعقد في 26 الشهر الحالي، بعد يوم على كلمة ترامب في افتتاح الجمعية.

السفير الصهيوني في الأمم المتحدة داني دانون، قال هذا الأسبوع خلال كلمة له في مؤتمر الرؤساء للمنظمات اليهودية في الولايات المتحدة، إن الأنظار ستتوجّه ضد ما أسماه “العدوانية الإيرانية”، لذلك ستكون هناك تداعيات كبيرة في الساحة السياسية”، على حد تعبيره.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.