أفاد موقع “ماكو” الإسرائيلي بأن “​تركيا​ ضمن الدول والكيانات التي تمثل تهديدا للكيان الصهيوني، إلا أنه استبعد نشوب حرب معها ما بقيت عضوا في حلف “​الناتو​”، مشيراً إلى أن “هذا التصنيف جاء بمناسبة بدء السنة ​الجديدة​ “5778” بالتقويم العبري، حيث استعرضت وسائل الإعلام الإسرائيلية بهذه المناسبة، ما عدتها تهديدات محتملة لإسرائيل في السنة الجديدة”.

ورأى الموقع الإسرائيلي أن “السنة الماضية، كانت صعبة على تل ابيب من الناحية الأمنية، وذلك لاقتراب الحرب من نهايتها في ​سوريا​، وازدياد تهديدات “​حزب الله​”، مشيراً إلى أن “​الجيش الإسرائيلي​ في العام الماضي، المرابط على الحدود الجنوبية، كان على وشك القيام “بعملية عسكرية أخرى في غزة”، ورأى أن “​الضفة الغربية​ أصبحت بركانا يهدد بالانفجار”.

ولفت إلى أن “​تل أبيب​ كان لها ضلع في قرار الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ و​الكونغرس​ الأمريكي بوقف تسليم المقاتلات المتطورة لتركيا”، مشيراً إلى أن “تل أبيب تشعر بقلق عميق من الاتجاه الذي تسير فيه تركيا تحت حكم الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​ الذي لا يتردد في الضغط على نقاط حساسة لمهاجمة إسرائيل لفظيا” ورأى أن “سيناريو الحرب، أو أي مواجهة عسكرية، بين الكيان الاسرائيلي وتركيا خياليا”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.