تستمر السعودية سلسلة اعتقالاتها وتوقيفاتها عن النشاطات الدعوية، إذ قال حساب “معتقلي الرأي” في السعودية على تويتر السلطات السعودية منعت إمام وخطيب الحرم المكي الشيخ خالد بن علي الغامدي عن الخطابة وجميع النشاطات الدعوية.

كما أكد الحساب في تغريدة أخرى خبر اعتقال الكاتب السعودي سلطان الجميري، وذكر الحساب في تغريدة ثالثة أن المحكمة الجزائية المتخصصة التي وصفها بمحكمة الإرهاب، قد عقدت جلسات محاكمة سرية حتى الآن لـ 15 معتقل رأي، بينهم مشايخ وأكاديميون وإعلاميون وناشطون، مشيراً إلى أن الاعتقال كان “بتهم زائفة”.

وأضاف أن “النيابة طالبت بعقوبات مشددة ضدهم من بينها “القتل تعزيرا” لبعضهم و”السجن لأكثر من 20 سنة” لآخرين.

وتعتقل السعودية ما يناهز مئة شخصية، وتتكتم على الاعتقالات وأسبابها، بيد أن معلومات مسربة تفيد بتعرض عدد من المعتقلين لانتهاكات خطيرة تشمل التعذيب، لحملهم على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها أو التخلي عن مواقفهم المنتقدة للسلطات.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.