باركت حركة التوحيد الاسلامي للأمة العربية والإسلامية حلول السنة الهجرية 1440 آملين أن يكون العام الجديد منطلقاً للأمن والاستقرار والرخاء والازدهار، في عموم بلادنا والأمصار.

ودعت الحركة في البيان الصادر عنها إلى المزيد من الوعي بين مكونات أمتنا فنهجر عصبياتنا وأحقادنا باتجاه تضامننا وتكاملنا، ونودّع خلافاتنا صوب وحدة صفنا وإذاك نصبح رحماء بيننا أشداء على عدونا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.