كشفت صحيفة “يني شفق” أن تركيا نشرت على الأراضي السورية منذ العام 2016 نحو 30 ألف عسكري وتعزز حاليا قواتها في المنطقة بكثافة وسط استعدادات متسارعة تحسبا لعملية الجيش السوري في إدلب.

وأوضحت الصحيفة المقربة من السلطات في أنقرة أن الجيش التركي قام بـ”مضاعفة عدد الدبابات والمدرعات الموجودة على الحدود السورية خلال الأسبوعين الماضيين”، كما عزز “المواقع الاستراتيجية بقاذفات الصواريخ وبطاريات المدفعية”.

وذكرت الصحيفة ان “عدد الجنود الأتراك المتمركزين على طول الحدود تخطى 30 ألف شخص، وهم موزعون على مناطق عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون و12 نقطة مراقبة على طول خط إدلب”.

واوضحت “يني شفق” أن “الجيش التركي شكل درعا حدوديا في المنطقة الواقعة بين ييلاداغي وأتمة، كما نقل الوحدات العاملة ضمن عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون إلى حدود إدلب”.

ويجري إرسال التعزيزات التركية إلى الحدود مع سوريا ومنطقة إدلب المعقل الأخير للمسلحين في سوريا، وسط استعدادات الجيش لشن عملية واسعة لتحرير المحافظة، التي تسيطر عليها مجموعات مسلحة على رأسها “هيئة تحرير الشام” (الاسم المستحدث لـ “جبهة النصرة”).

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.