عام هجري جديد تشرق أنواره، وتترسّخ أركانه ، وتحملنا فيه دعوة الإيمان ، لحفظ كرامة الانسان ، لعل أمتنا تجتمع من جديد، لبناء مشروع العدل والتوحيد
لذلك فلتكن هجرتنا،
من الضعف إلى القوة،
ومن الفرقة إلى الوحدة،
ومن الجهل إلى العلم
ومن الحاجة والفاقة إلى الغنى والطاقة،
ومن التبعية للأشقياء، إلى تحرير القدس مهد الأنبياء.

كل عام ونحن وأنتم أقرب إلى الواحد الديان… وأبعد عن الظُلم والطُغيان…

أخوكم المحِب الشيخ بلال سعيد شعبان
طرابلس – لبنان
الأول من محرم 1440هـ.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.