نفت الجزائرية أسماء بن قادة الزوجة السابقة للداعية المصري، رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي، “التصريحات الإعلامية الكاذبة، التي نسبتها لها قبل أيام صحيفة الرياض السعودية، بخصوص ممارسات قام بها الشيخ القرضاوي معها، وأكدت أنها قررت “مقاضاة الصحيفة السعودية والصحافي المغربي، الذي أطلق هذه الأكاذيب”، ونفت “أنها أدلت له بأي تصريح”.
وقالت أسماء بن قادة لقناة النهار الجزائرية: “أنفي نفيا قاطعا ما جاء كذبا على لساني بقلم هذا الصحفي المغربي عبد الحق الصنايبي، وأكذب ذلك”، وأضافت أن “ما جاء على لساني بقلم هذا الصحفي كذب وبهتان وافتراء لكلام ساقط لا أساس لها من الصحة، وأؤكد أن القانون سيتخذ مجراه سريعا”.
ونفت كذلك “الأكاذيب التي روجتها الصحيفة من ان الشيخ القرضاوي زار إسرائيل”، واعتبرت ما كتبته الصحيفة السعودية من أكاذيب يدخل ضمن الخلاف السياسي بين الدول في إشارة للسعودية وقطر.
وأَضافت بن قادة “لا يوجد من يصدق مثل هذا الكلام وأنا جزائرية حرة وما التزم به من مبادئ ومع الحق ومثل هذه الاشياء لا أساس لها”

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.